وسيجرى الاستفتاء على التعديلات الدستورية أيام الجمعة والسبت والأحد (19 و20 و21 أبريل) للمصريين في الخارج، وأيام السبت والأحد والاثنين (20 و21 و22 أبريل) للمقيمين داخل البلاد.

وقال المتحدث باسم الهيئة مخاطبا المصريين، خلال مؤتمر صحفي للجنة العليا للانتخابات “أنتم مصدر السلطات، مارسوا حقكم في المشاركة السياسية”، مضيفا “الوطن يناديكم فلبوا النداء”.

وتلقت الهيئة إخطارا من البرلمان، بالموافقة النهائية على التعديلات الدستورية بأغلبية الأعضاء، لتبدأ في إجراءات استفتاء الشعب عليها.

وذكر أن الاستفتاء يعد من أهم مظاهر الديمقراطية وتكريسا حقيقيا لما سطره الشعب المصري في صياغه  الدستور، مشيرا إلى أن المصريين على موعد مع حق دستوري وواجب وطني.

ودعا كل المصريين، ذكورا وإناثا، إلى مطالعة التعديلات الدستورية ومن ثم الذهاب إلى مراكز الاقتراع والإدلاء بصوتهم، مبينا أن “صوتكم أمانة في أعناقكم فلا تكتموا رأيكم”.

وجرت تعديلات دستورية، تشمل تمديد فترة ولاية الرئيس إلى ست سنوات، والسماح له بالترشح بعدها لفترة جديدة مدتها ست سنوات أخرى تنتهي في 2030.

كما جرى إقرار المادة التي تجيز تعيين نائب أو أكثر لرئيس الجمهورية، وكذلك المادة التي تنص على تشكيل مجلس أعلى للهيئات القضائية في مصر.

وتتضمن التعديلات مواد أخرى تتعلق بتعيين النائب العام وتمثيل الشباب والمرأة داخل مجلس النواب ودور واختصاصات مجلس الشيوخ.

صوت وطني