كامل الوزير يواجه حرب خفية داخل اروقة وزارة النقل والمواصلات

img
منوعات 0

كامل الوزير يواجه حرب خفية داخل اروقة وزارة النقل والمواصلات حادث محطة مصر بداية لعدة محاور بدات باستقالة وزير النقل واتى المهندس كامل الوزير ليبدا بترسيخ اليات عمل جديدة ومختلفة لكنها الاكثر سخونة والاكثر انضباطا بدات باقالة مصطفى سلطان رئيس هيئة السكك الحديدية لقطاع شئون المالية

واليوم فى ظروف قد تكون غامضة نرى نائب وزير النقل الدكتور عمرو شعت دون ان يفصح عن اسباب يتقدم باستقالته لرئيس الوزراء بعد ايام من اقالة مصطفى سلطان علامات استفهام كثيرة حول المنظومة بكاملها وتساؤلات هل سنرى حربا واسعة ام فرار مسؤولين واحدة تلو الأخرى خشية العقاب من الوزير

حين اشار الى العمل وعدم التراخى والذى بات واضحا فى اللقاءات الاولى قد يكون هناك مالا نعرفه او تراه اعيننا فى المرفق الذى اصبح عشا للدبابير والخلايا النائمة بجميع انواعها والا كثر كارثية فى حياة المواطنين واستنزاف للمال العام ولا نرى منه اى نجاحات بداية من احترام ادمية المواطن البسيط المهانة خلاف تعرضه لكارثة قد تكون امرا طبيعيا فى مرفق بات مهملا لعشرات السنين

هل ان الاوان لتطوير هيئة السكك الحديدية بكل الياته وادارته لهدم العشوائية المهينة للدولة والشعب القاتلة لطموحات وامال المواطنين لينعموا بوسيلة انتقال امنة وهل سنجد شعبا واعيا لحجم التطوير وتداعيات ذلك من تكاليف باهظة الثمن ودور المواطن فى حماية المرفق من الاتلاف باى صورة متى يحدث ذلك قريبا يحدث بعد الانتهاء من الحرب الخفية التى بدات مع كامل الوزير وزير النقل المقاتل الصنديد

 

صوت وطني 

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة