السيسى مصر 2030

img
آراء سياسية 0

#لحظة_من_فضلك #ثلاث_همسات أرى في الآونة الأخيرة تضاربا في الرأي حول تعديل الدستور ، ومد فترة حكم السيد الرئيس والصورة تحتل مشهدا للخلاف والاختلاف مابين مؤيد ومعارض لذا وددت أن أهمس في أذن الجميع بثلاث جمل : الأولى : لعشاق الزعيم والداعمين لمبادرة تعديل الدستور أنا معكم أتمنى ذلك وأعلم أن الزعيم قدم لمصر وللأمة ما هو اشبه المعجزات ولكن لا تخافوا لأن الجيش كله عبد الفتاح السيسي وسيادته فرد من منظومة عريقة القوات المسلحة المصرية كل فرد فيها جاهز لأي اختيار التى تحملت على عاتقها حماية الوطن والمواطن واستعادة الامن والاستقرار على مستوى الجمهورية وهو الامر الذى لايختلف عليه الشعب , الثانية  للمعارضين وهم فئتان فئة وطنية تريد أن تؤصل لفكرة تداول السلطة واحترام الدستور والقانون بمميزاته وعيوبه كلنا نحترم ذلك ، إضافة إلى خوفهم من صناعة الديكتاتور وهذا حقهم – لكن فئة الخونة والفسدة والمرتشين .. وهذه الفئة تضررت كثيراً بوجود الزعيم عبد الفتاح السيسي وذلك بات واضحا الان مع “السيسى مصر 2030 ” وما تحمله من نجاحات مستدامة , ولذا لا ترغب في استمرار وجوده ظناً منها أن القادم سيكون ألين معهم من الرئيس عبد الفتاح السيسي . الثالثة والأخيرة : ( لكلا الفريقين ) من خلال متابعتي واحتكاكي بالناس في كل المحافظات أخبركم ان العقل الجمعي للمصريين لن يسمح بوجود رئيس من خارج المؤسسة العسكرية وخاصة في هذه الفترة التي تشهد صراعات ونزاعات ، دولية ، وطائفية ، وصراعات حول المصالح وأنابيب الغاز ، والسلاح ، والمخدرات لذلك اربأ بالجميع أن يريح ويستريح ، لأن المؤسسة التي أنجبت ناصر والسادات ، وابو غزاله والجمسي ، وعبد المنعم رياض ، وقادة المجلس العسكري ، وعمر سليمان والسيسي ، وغيرهم من القادة العظام لقادرة على تقديم أروع النماذج التي تستطيع العبور بسفينة الوطن تحت أي ظرف داخلي أو خارجي . الم نرى المجهودات التى سبقها تضحيات بالغالى والنفيس علينا ان نفيق فوفروا وقتكم وجهدكم لبناء دولتنا الحديثة مع “السيسى مصر 2030″، وبناء الإنسان فكرياً ، ونفسيا ، وعلمياً وخلقيا ، واجتماعياً ، وثقافياً  تحيا جمهورية مصر العظمى                                                                                                                                                              كتب : ياسر فريد محمد

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة