التربية العسكرية في الجامعات المصريه وما هي الاوراق المطلوبه

img

تفرض الجامعات المصرية «التربية العسكرية» كمادة يلزم على التلاميذ الذكور أبناء مصر اجتيازها كشرط للاستحواز على الشهادة الجامعية، بواسطة دورة تعليمية، وهذا بمقتضى المرسوم رقم 46 لسنة 1973.

يقصد إيه التربية العسكرية
التربية العسكرية عبارة عن مادة علمية عسكرية تدرس من خلال أشخاص من كتائب الجيش، ويكون فيها جزء نظري تشمل محاضرات في أشكال الأسلحة والرتب العسكرية وغيرها،وجزء عملي يتلخص في تدريبات على تحية العلم، والدوران في المتجر، وطريقة تأدية التحية العسكرية.

المقصد من التربية العسكرية
خصصت دورات التربية العسكرية في الجامعات من أجل «إنماء روح الولاء والانتماء للوطن وترسيخ الروح الوطنية عند التلاميذ، إعداد وتدريب الطالب بدنياً ونفسياً لاستعداده للانخراط في الخدمة الوطنية طبقاً للمراحل التجنيدية المتغايرة، توضيح مفهوم التلاميذ بأهمية دراسة الزمان الماضي العسكري، تهيئة الطالب للتأقلم على الحياة العسكرية، إنماء روح الفريق، والعمل الجماعي في فترات التعليم الأولي والعروض العسكرية، زيادة وعي التلاميذ وتعريفهم بدور قوات الجيش في إجراءات الإنماء داخل الجمهورية».

مدة الدورة في التربية العسكرية
في جميع جامعة إدارة خاصة بالتربية العسكرية، يضطلع بـ مسئوليتها واحد من أشخاص قوات الجيش، وتقوم تلك الإدارة بوضع جداول الدورات على مدار العام، وإعلام الطلبة في الكليات بها ومدة الدورة.

وفي الغالب يكون مدة الدورة أسبوعين، تنتهي بامتحان التلاميذ فيما درسوه بالمحاضرات وما تدربوا عليه في المنحى العملي.

الزي القانوني للتربية العسكرية
تخصص إدارات التربية العسكرية في الجامعات زيا موحدا للملتحقين بالدورة، وهو عبارة عن فانلة لونه «لبني» وبنطلون لونه «كحلي» وحذاء عبارة عن «كوتشي».

ويجب على الطالب حلاقة اللحة والشعر، وعدم عدم التواجد، والالتزام بالنصائح.

الوثائق اللازم توافرها للتقديم
بعد أن تنشر إدارة التربية العسكرية عن مواقيت الدورة، يلزم على الراغبين في الاشتراك بها تقديم «صورة بطاقة العدد القومي، صورة كارنيه الكلية، عدد 2 صورة شخصية».

برنامج التربية العسكرية
يبدأ اليوم في دورة التربية العسكرية بطابور صباحي, يكون فيه بعض التمارين والتمرين على بعض الموضوعات العسكرية، مثل أسلوب تأدية التحية العسكرية، والاتجاهات في المتجر، ثم يليها محاضرة أو أكثر.

عقوبات مالية التأخير
قبل هذا، كان التلاميذ يختارون الاشتراك في أي دورة على مدار مرحلة دراستهم بالجامعات، إلا أن عددا من الجامعات فرضت عقوبات مالية في حال الانتهاء من الفرقة الأولى دون التسجيل بها.

في جامعة الإسكندرية جعلت الاتحاق بالدورة بدون مقابل لطلبة الفرق الإعدادية والأولى، ويحصل 100 جنيه من التلاميذ في الفرقة الثانية، 150 جنيه في الفرقة الثالثة أو الفرق قبل الأخيرة، و 200 جنيه في الفرق الختامية.

نفع التلاميذ
مجموعة من التلاميذ ممن قالوا لشبابيك أكدوا أن استفادتهم من دورة التربية العسكرية تمثلت في طابور اللياقة البدنية الذي يمارسون فيه بعض التمارين النافعة، وأيضا بيانات أولية عن القوات المسلحة وتكوينه وأسلحته وأسلوب إدارته والرتب العسكرية.

في حين يشاهد آخرون أن الدورات ليست بها أي نفع وهي عبارة عن ترديد بعض الفقرات اللغوية بصوت عال، وتكرار هذا يومياً.

إلا أن القلة نوه حتّى المرحلة الأخيرة من في أعقاب ثورة 25 شهر يناير، بات عند إدارة التربية العسكرية شغف في علم ما يحدث في عقل تلك الفئة من الشبان وتحليلهم للأحداث في جمهورية مصر العربية والترويج لمواقف الجمهورية ودورها في غير مشابه تلك الأحداث.

وتؤكد الجامعات أنها تعمل على غرس الوطنية ولاانتماء للوطن في قلوب التلاميذ تأهيلهم بدنيا ونفسيا للتجنيد في أعقاب الانتهاء من الجامعة.

المعفيون من التربية العسكرية
ذوي الحالات المرضية وطبقا لتوصية من القومسيون الطبي بشهادة موثقة ومعتمدة.

غير أبناء مصر من أصحاب الجنسيات الأخري أو الجنسيات المزدوجة -التلاميذ الوافدين-.

صوت وطني 

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة